Lokasi
Pendiri & Penerus
Statistik Web
  • 23430Total visitors:
  • 46Visitors today:
  • 73Visitors yesterday:
  • 663Visitors last week:
  • 1437Visitors per month:
  • 88Visitors per day:
  • 0Visitors currently online:

Mati Syahid

حياة الشهدآء  :  م – ت  46

 بسم الله الرحمن الرحيم

{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ } [ آل عمران:169 ]

{ وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ ( البقرة 154 }

أى بل هم كالأحيآء ( تنوير المقباس : 60 )

أى أرواحهم فى حواصِلِ طُيور ٍ خـُضرٍ تسرَحُ فى الجنــة حيث شاءت كما ورد فى الحديث       ( تفسير الجلالين : 1-60) أي بل هم أحياء فى عالم آخرَ غيرِ هذاالعالم هو خيرٌ للشهدآء لما فيه من الكرامة والشرف عند الله. ( المراغى 24) وهذه الحياة التى أثبتها القرآن الكريم للشهدآء  حياة غيبية لا ندرك حقيقتها ولا نزيد على ماجاء به الوحىُ ( المراغى : 64 )

لم يبيّن هنا هل حياتهم هذه فى البرزخ يدرك أهلُ الدنيا حقيقتــَها أو لآ ؟ ولكنه بين فى سورة البقرة أنهم لا يدركونها بقوله ( ولا تقولوا لمن يقتل فى سبيل الله أمواتٌ بل أحيآءٌ ولكن لا يشعرون ) لأن نفيَ الشعور يدلّ على نفي الإدراك من باب أولى كما هو ظاهر                     ( أضواء البيان : 1262 )

قال رسو ل الله صلى الله عليه وسلم : لما أصيبَ إخوانكم يوم أحد جعل الله أرواحهم فى أجواف طير خضر تــَرِد أنهار الجنة وتأكل من ثمارها وتأوِى إلى قناديلَ من ذهب فى ظلّ العرش . (ابن كثير :1427)

{ وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)

{ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ }(البفرة 194) { فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ }(البفرة 194)

الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ (20)

وعن أبي موسى عبد الله بن قيسٍ الأشعري رضي الله عنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يقاتل شجاعةً، ويقاتل حميةً ويقاتل رياءً، أي ذلك في سبيل الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله متفقٌ عليه.

وعن أبي بكرة نفيع بن الحارث الثقفي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار، قلت: يا رسول الله، هذا القاتل فما بال المقتول ؟ قال: إنه كان حريصاً على قتل صاحبه متفقٌ عليه.

Copyright Pesantren di Tasikmalaya : PESANTREN KHZ MUSTHAFA SUKAMANAH.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

three × 1 =